Photo story | القصة المصوّرة

الواجب الثالث: القصة المصوّرة

716330

تعلمنا في المحاضرات السابقة للدكتور عيسى النشمي في مقرر تصميم متعدد الوسائط التصوير وتحرير الصور وعمل ألبوم للصور تمهيداً لهذا الواجب، وهو القصة المصورة

كان في البداية من الصعب بالنسبة لي إيجاد قصة أتناولها كقصة مصورة، خاصة إنني ركزت على جانب وهو أن تتحدث الصورة الواحدة قصة معينة حول الموضوع الرئيسي وتبيّن جوانب مهمة في الشخصية، وتم طرح مجموعة من الأفكار إلى أن وجدت متعب الفضلي، وهو صديقي في جامعة الكويت، حيث وجدت أن قصته مثيرة للاهتمام وتهدف لرسم المستقبل بصورة مشرقة مليئة بالأمل والتفاؤل.

متعب الفضلي، هو أصغر أسير كويتي، حَمَل فوق طياته العديد من المصاعب، فقد وُلد في الغزو وأخذته امرأة عراقية من مستشفى الكويت إلى العراق وابعدته عن والديه وهو غير مكتمل النمو، وفي اللحظة ذاتها استشهد والده فاضطرت والدته للرحيل إلى المملكة العربية السعودية بعد فقدانها ابنها، ولكن لَم تَكف عن البحث عن ابنها متعب عن طريق الصليب الأحمر، لا شيء مستحيل على قدرة الله تعالى، فقد وُجِد متعب عن طريق الصليب الأحمر وهو في عمر السنة وشهرين ورجع شمل الأم بابنها، ووجدته فاقد البصر، لكن لم يَكُن فقدان البصر عائقاً على متعب ولا على والدته التي حرصت على معاملة ابنها متعب كباقي إخوانه الآخرين، فلَم يمكث في المنزل مُتحسراً على ما مضى، بس أصرًّ على الدراسة وضمان الشهادة وطلب العلم مهما كانت الصعوبات التي سيواجهها أثناء الدراسة، إلى أن تخرّج من المرحلة الثانوية، وبالفعل استطاع متعب أن يتغلب على حاجز فقدان البصر وجعل لنفسه رؤية يتسلق من خلالها لطموحاته حتى تخرّج من جامعة الكويت بتخصص علم النفس، وأصبح موظفاً في الجامعة ذاتها بعمادة شئون الطلبة، ولم يخلق لنفسه حياة اجتماعية ذات نمط يتصف بالعزلة الاجتماعية والانقطاع عن الآخرين، بل خلق حياة اجتماعية مليئة بالفرح، وجعل كل من يتصل به يتعامل معه كإنسان يمتلك شخصيته المليئة بالحب ولا يخلى من العيوب، وكوّن مكانة جميلة بقلوب أصدقائه وأقربائه، متعب رسم لنفسه خطاً ليعيش طبيعياً كباقي البشر الذين يتمتعون بأنماط حياتية معينة للترفيه إلى جانب تلبية احتياجاتهم الخاصة، فقام متعب بهذا الدور بتلبية حاجته للسعادة وللاجتماع بالآخرين واللعب والتسوّق وغيرها من أمور يقوم بها الإنسان لتحقيق حاجاته، ولم تنتهي حياة متعب لهذا الحد، بل توسّعت لتشمل شغفه باستخدام التكنولوجيا الحديثة والتعامل مع هاتفه الـ “آي فون“، إلى جانب تواصله مع الجميع بشتى الطرق سواء بالاتصال أو بالرسائل النصية، إلى جانب قدرته على الكتابة بواسطة لوحة المفاتيح، فهذه المهارة في استخدام التكنولوجيا ولدت عند متعب حب الإعلام، ولم يجعل متعب الإعلام مجرد شغف يطمح للوصول إليه، بل أنشأ قناته الخاصة على اليوتيوب والتي يقوم من خلالها بتحميل جميع التغطيات الإعلامية التي يجريها في المؤتمرات والندوات وأيضا ما يتعلق بالجوانب الفنية كالتلفزيون والمسرح، متعب، امتلك قناعة أن الإنسان هو من يصنع الحواجز وبيده إزالتها.

لم أواجه صعوبة في التصوير مع متعب لأنه كان متعاوناً جداً ورحّب كثيراً بفكرة إجراء قصة مصورة، والتي ستتحدث عنه، وقد تم التصوير بمختلف الأماكن ولم أواجه مشاكل مع التصوير فيها فلَم أكن بحاجة لترخيص أو ماشابه.

Advertisements
This entry was posted in Advanced Multimedia Design, Assignment, Kuwait University. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s